أسباب متعددة تجعل طفلك يتصرف بعدوانية وعنف

أسباب متعددة تجعل طفلك يتصرف بعدوانية وعنف

فبراير 6, 2020 Off By ideogramuseo

يقوم بعض الأطفال في بعض الأحيان بتصرفات وسلوكيات تتسم بالعدوانية والعنف، فيكون غالباً عليها الركل والعض والسب والضرب وما شابه ذلك، وهو الأمر الذي يسبب الكثير من الإحراج للأهل في كثير من المواقف، كما أنه يسبب لهم الانزعاج والقلق جراء هذه السلوكيات ويسعون لحلها، وما يجدر قوله إن الحل الأساسي لمثل هذه المشكلة يتمثل بالتعرف أولاً على السبب الرئيسي الكامن خلف اتباع مثل هذه السلوكيات؛ حيث أن حل أي مشكلة يبدأ أولاً بعلاج السبب وراءها، وهنا يمكن ذكر أبرز الأسباب على النحو الآتي:

  • عدم امتلاك الطفل للقدرة اللغوية التي تمكنه من التعبير عن غضبه أو استيائه من أمر ما، فبمثل هذه الحالة فإن يلجأ للتعبير عما يرفضه من خلال العنف الجسدي باستخدام يديه أو قدميه، ومثال ذلك قيام الطفل بضرب أخيه إذا حاول أخذ لعبته منه لعدم قدرته على قول اترك لعبتي، أو قيامه بضرب زميله لمنعه من مشاركته لعبة ما في الحديقة أو نشاط ما في المدرسة.
  • يعتمد بعض الأطفال على أسلوب العنف والعدوانية للفت الانتباه في كثير من الأحيان، وذلك لشعورهم بعدم وجود أسلوب لفت انتباه آخر، فيقوم عندها بالاعتداء بالضرب على أخوته أو أصدقائه للحصول على مبتغاه ويحصل على الانتباه والاستجابة التي يريدها من أولياء الأمر.
  • يكون الطفل في حالة بحث مستمرة عن طريقة للحصول على مبتغاه ممن حوله، وسيكون من السيء لو وجد أن الطريقة هي باتباع نهج العنف والعدوانية، فبهذا الشكل سيتركز في مفهومه أن الضرب والاعتداء على الآخرين هو طريقة فعالة لأخذ ما يريد من غيره، وبذلك فإنه سيستمر في التنمر والعنف حتى في سبيل الحصول على أبسط الأشياء، والتي كان بإمكانه الحصول عليها ببساطة عن طريق طلبها.
  • يتسم الأطفال الذين لا يزالون في عمر الدراسة بعدم استقرار عواطفهم ومشاعرهم، وهذا الأمر قد يكون سبباً في بعض الأحيان لاستخدامهم للوسائل العنيفة من ضرب وتنمر واعتداء بدلاً من استخدام أسلوب الحوار والنقاش، وهذا الأمر بدوره يجعلهم عرضة للتحول لأشخاص شديدو العنف في حال لم يتم السيطرة على هذا الوضع وتعرضوا لحوادث أو مواقف جديدة في حياتهم.